بحضور معالي أمل القبيسي وسعادة الدكتورة آنتونيلا مي بوختر المستشارة الاتحادية الخاصة للنمسا

وبتنظيم بعثة الاتحاد الأوروبي

عبدالله بن زايد يفتتح معرض “الشيخ زايد وأوروبا : رحلة”

في صرح زايد المؤسس بأبوظبي

 

أبوظبي – افتتح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي ليلة أمس معرض “الشيخ زايد وأوروبا: رحلة” والمقام في صرح زايد المؤسس بابوظبي.

وتنظم المعرض بعثة الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة والرئاسة البلغارية والنمساوية للاتحاد الأوروبي لعام 2018 وذلك تحت رعاية وزارة الخارجية والتعاون الدولي وتستمر أعماله حتى 31 يناير 2019.

حضر حفل الافتتاح كل من معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة الدكتورة آنتونيلا مي بوختر المستشارة الاتحادية الخاصة للنمسا ومعالي زكي أنور نسيبة وزير دولة وسفراء الدول أعضاء الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى الدولة وعددمن المسؤولين.

وتعاونت بعثة الاتحاد الأوروبي مع أكثر من 16  جهة إماراتية وأوروبية على تنظيم المعرض.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على أهمية هذا المعرض ودوره في تسليط الضوء على الجهود الرائدة التي قام بها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه –في ترسيخ علاقة قوية واستراتيجية بين دولة الإمارات دول الاتحاد الأوروبي.

وقال سموه في تصريح له بهذه المناسبة: “شكل ما رآه الشيخ زايد في أوروبا أثناء رحلاته إلى الخارج في الخمسينات والستينات مصدر إلهام له، فعقد العزم على أن تنعم دولته وشعبه بما لمسه من تطور ونهضة هناك. ومع تدفق الإيرادات المالية الجديدة التي وفرتها مبيعات النفط، استطاع البدء بالمشاريع الإنشائية والتنموية الهامة في دولة الإمارات، لضمان أن ينعم الافراد برفاهية إجتماعية عالية، ويحصلوا على فرص للنمو وتحقيق طموحاتهم.”

من جانبه قال معالي زكي نسيبة وزير دولة “هذا المعرض خاص جداً بالنسبة لي حيث أنه يشيد بشكل خاص بالشيخ زايد، الذي كان له دور أساسي في إقامة روابط قوية بين الإمارات والإتحاد الأوروبي، استناداً إلى القيم الأساسية للصداقة والوحدة في التنوع”.

وأعرب سعادة باتريتسيو فوندي سفير الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات في كلمته الترحيبية خلال افتتاح المعرض عن سعادته لتنظيم المعرض في عام زايد.

وقال “إنننا سعداء بتنظيم هذا المعرض الاستثنائي تحت رعاية وزارة الخارجية والتعاون الدولي لنتيح الفرصة لمواطني وسكان الدولة الفرصة لإحياء علاقة الشيخ زايد التاريخية بأوروبا ولمعرفة العلاقات الوطيدة بين دولة الإمارات و الاتحاد الأوروبي.

ويأخذ هذا المعرض الزوار في في رحلة وجدانية تتضمن صور نادرة ومقاطع فيديو ومقتنيات شخصية ومقتبسات للشيخ زايد – طيب الله ثراه – في رحلاته إلى أوروبا منذ بداية الخمسينيات.

ويضم المعرض أكثر من 50 قطعة من ضمنها شهادة تطعيم الشيخ والتي تتضمن خط يد الشيخ عام 1951 بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن الزوار من تجربة عطر الشيخ زايد” .

وقال معالي يوسف العبيدلي المدير العام لصرح زايد المؤسس إننا سعداء لاستضافة هذه المجموعة من القطع الأثرية الثمينة، والتي تعكس الشغف الذي يتذكره الناس عندما يتذكرون الشيخ زايد – طيب الله ثراه – في أنحاء العالم.

وأكد أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- مد يد الصداقة ورسخ الروابط الشخصية في أوروبا وخارجها.

وأضاف أن هذا المعرض يثري تجربة الزوار في صرح زايد المؤسس ، ويمكنهم من معرفة المزيد عن رحلة الشيخ زايد كرجل دولة عالمي مشهور، حيث تظل قيادته الحكيمة مصدر إلهام لنا جميعًا “.

يشار إلى أن المعرض يفتح أبوابه للزوار جميع أيام الأسبوع من التاسعة صباحاً وحتى العاشرة مساءاً حتى 31 ديسمبر الجاري

ويقام المعرض برعاية شركة توتال وشركة الإمارات للسيارات ومجموعة البادي. الشريك الإعلامي الرسمي شركة أبوظبي للإعلام.

بالإضافة إلى زيارة المعرض، بإمكان الزوار من مختلف الأعمار المشاركة في ورشات عمل وحضور محاضرات عن مواضيع مختلفة خلال فترة المعرض.

 

الدخول مجاني وتنسيق الزيارات الجماعية يتم عبر الاتصال ب 0568888969 أو عبر الإيميل szandeurope@gmail.com

 

يقام المعرض برعاية شركة توتال وشركة الإمارات للسيارات ومجموعة البادي. الشريك الإعلامي الرسمي شركة أبوظبي للإعلام.

 

قائمة الشركاء والرعاة والصور مرفقة مع هذا الخبر.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.SZandEurope.com